منـتـديـات الجـــــوه
اخواني الاعضاء نفيدكم بأنه تم نقل المنتدى رسميا على الرابط التالي
http://jazanlovers.com/vb/index.php
شبكة ومنتديات عشاق جازان
حياكم الله



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اخواني الاعضاء نفيدكم بأنه تم نقل المنتدى رسميا على الرابط التالي http://jazanlovers.com/vb/index.php شبكة ومنتديات عشاق جازان حياكم الله

شاطر | 
 

 عن منطقة جازان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جيزاني وافتخر
مــراقـب عــام
مــراقـب عــام
avatar

العمر : 37
تاريخ التسجيل : 21/12/2009

مُساهمةموضوع: عن منطقة جازان   16/6/2010, 15:01

منطقة جازان


الموقع



تقع منطقة جازان في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية على ساحل البحر الأحمر، بين خطي عرض 16 درجة والطول 42 درجة، وتقدر مساحتها بحوالي 35 ألف كيلو متر مربع.
وتعتبر هذه المنطقة همزة وصل بين التجارة البرية والبحرية للمنطقة الجنوبية إذ ان بها ميناء جازان ثالث موانئ المملكة من حيث السعة وتعتبر البوابة الرئيسية لواردات الجزء الجنوبي الغربي من المملكة وهي محطة استراحة للحجيج القادمين من اليمن بحكم موقعها على الطريق الذي يربط بين اليمن ومكة المكرمة، وتضم سد وادي جازان من اكبر سدود المملكة إذ تبلغ طاقته التخزينية 7 ملايين متر مكعب وهي غنية بالإنتاج الزراعي، كما تضم معالم تاريخية قديمة



المناخ :
يتميز مناخ منطقة جازان بأنه حار رطب طوال العام، وفي المناطق الداخلية البعيدة نسبياً عن ساحل البحر والمتاخمة للمرتفعات الجبلية، فالمناخ بها شبه قاري، معتدل شتاءً حار صيفاً والمناطق الجبلية التي ترتفع عن سطح البحر الأحمر بحوالي 2000 متر فمناخها يتميز بالبرودة الشديدة شتاءً ومعتدل صيفاً.
أما الأمطار فتسقط في الربيع والصيف وتزيد نسبتها في المناطق الداخلية وقد تصل إلى أكثر من 55مم وتهب على المنطقة رياح موسمية من الشمال الغربي صيفاً مثيرة للعواصف الرملية.



السكان :
يقدر عدد سكان المنطقة بحوالي 1,5 مليون نسمة تقريباً ، وبها ثلاث عشرة محافظة، منها ثلاث محافظات فئة (أ) وعشر محافظات فئة (ب)، وكذلك بها واحد وثلاثون مركزاً.
وقد اشتملت هذه المحافظات والمراكز على العديد من الخدمات والمراكز التنموية.



السياحة بمنطقة جازان :
تمتاز منطقة جازان بتضاريس متنوعة في جمالها وهي مهيأة بأن تكون مركز جذب سياحي في جميع فصول السنة لاعتدال الجو بها في المناطق الجبلية في فصلي الصيف والخريف والسواحل في فصلي الشتاء والربيع.
ومنطقة جازان بها جبال شاهقة في شرقها فيفا والريث وبني قيس والعبادل ومنجد وطلان، وبني مالك وبلغازي وهروب والربوعة والفرشة والحشر والقهر وهذه الجبال الشاهقة تكسوها الأشجار المتنوعة والنادرة وتعطرها نباتات الزينة والكادي ويزرع فيها السمسم والدخن والشعير والخضراوات والريحان والموز والبن وزاد في جمالها شتى الطرق الاسفلتية والترابية والتي بدء الآن في تمهيدها وتوسيعها وسفلتتها حتى أصبح الوصول إليها سهلاً وميسراً.
أما عن السهول فهي أرض زراعية تتخللها الأودية والشعاب التي تجري المياه في معظمها طوال أيام السنة وبها غابات ومراعي كثيفة ومنها وادي بيش ووادي جازان صبيا ووادي قصي ووادي عتود.
كما يزيد من جمال المنطقة شواطئها الرملية الذهبية الممتدة من القحمة شمالاً حتى الموسم جنوباً بطول يزيد عن ثلاثمائة كيلومتر إضافة إلى احتواء المنطقة على الكثير من الجزر كجزيرة المرجان وأهمها جزيرة فرسان.
كما أن منطقة جازان تنفرد بوجود العيون الحارة التي يرتادها السياح والزوار من السعوديين والعرب للعلاج من بعض الأمراض الجلدية وأمراض المفاصل ففي المنطقة ثلاث مناطق للعيون



الحارة هي:
1- العيون الحارة وما يسمى بالوغرة والواقعة شرق سد وادي جازان وتبعد عن مدينة جازان ب 51 كلم وعليها مشروع سياحي طبي للشركة السياحية بالمنطقة.
2- العيون الحارة بالخوبة التي تنتظر الاستثمار وتبعد عن جازان بمسافة 69 كلم.
3- العيون الحارة بوادي ضمد التي تم استصلاحها من قبل هيئة تطوير فيفا وتعد من العيون النموذجية, وتتراوح درجات الحرارة الخارجية من هذه العيون ما بين 58 - 75 درجة مئوية ويبلغ متوسط درجة الحرارة للمياه الخارجية المجمعة من مجموع العيون حوالي 62% ويحتوي هذا الماء على درجة عالية من الأملاح لا سيما الصوديوم - البوتاسيوم - الفلورايد - المغنيسيوم - الحديد - الكالسيوم - الكبريتات - الكلورايد - السليكات - الفسوفات - الزنك.






أمير المنطقة :


منذ توحيد المملكة العربيـة السعـودية على يد الملك عبد العزيـز رحمـه الله تـولى إمارة منطقة جـازان : عبد الله بن عقيّل عام 1354هـ ثم خلفه في إمارة المنطقة محمد بن عبد العزيـز المـاضي حيث باشر أعمـاله في رجب عام 1355هـ وخلفه الأمير خـالد السديري عام 1359هـ ثم أخوة محمد السديري ثم الأمير مسـاعد السديري وقد خلفه على إمارة المنطقة سليمان بن جبرين في ذي الحجة عام 1371هـ ثم تولى إمارة المنطقة الأمير تركي السديري وقد توفى رحمه الله في 3/11/1397هـ فخلفـه في الإمـارة وكيل الإمـارة الأمير محمد بن تركي السديري واستمر فيها حتى عين صـاحب السمو الملكـي الأمير محمد بن نـاصر بن عبد العزيز آل سعود أميراً على منطقة جـازان .





سبب التسمية :


مقتطفات من البيان في توثيق تسمية منطقة جازان


عُرفت منطقة جازان الحالية في العهد الجاهلي ثم الإسلامي حتى العصر الحديث بثلاثة أسماء تاريخية : اثنان منها احتصَّا بجزأي المنطقة الجنوبي والشمالي هما :
مخْلاف حَكَم
وَمخْلاف عَثَّر
ويتزامن الاسمان النفوذ السياسي في كل منهما حتى إنتهيا في النصف الأخير من القرن الرابع الهجري بتوحيدهما في إطار سياسي واحد عًرف بـ ' المخلاف السليماني ' . استمر ' المخلاف السليماني ' اسم شهرة للمنطقة منذ نشأته في ذلك التاريخ حتى منتصف القرن الرابع عشر حيث اشرق الحكم السعودي ( في دوره الثالث ) على ربوع الجزيرة العربية ، ومنها المخلاف السليماني ، وبإشراقته أشرق اسم جديد لعموم منطقة المخلاف هو الاسم الحالي للمنطقة ' جازان ' وما زال يزداد ذيوعاً وتألقاً مستمداُ قوة ذيوعة وتألقه من الحكم السعودي نفسه حتى توارى الاسم القديم رغم



عراقته وقدم تاريخه .
وسنتناول فيما يلي إيضاحاً لأصل وتاريخ كل اسم من الأسماء الأربعة وحدود ومسمى كل منها :
مخلاف حكم
مخلاف عثر
المخلاف السليماني
منطقة جازان
ربما يلاحظ الدارس لتاريخ منطقة جازان أن الأسماء الثلاثة الأولى تشترك في إضافتها للفظ ' المخلاف ' .
فمـا هو المخلاف ؟
جاء في القـاموس : ' المِخْلاف الكَوْرة '
و ' الكورة كل صُقع يشتمل على عدة قرى لها قصبة أو مدينة أو نهر ' يجمع بإسمه تلك القرى .
وعن إشتقاقه يقول ياقوت ( ت626هـ ) : لم أسمع في اشتقاقه شيئاً ، لكنه يؤكد أن التسمية ناتجة عن تخلف القبائل في بعض النواحي واستقرارهم بها . فإذا استقرت القبيلة في ناحية ما سموها مخلافاً لتخلفها في تلك الناحية ، وسموا المخلاف بإسم أب تلك القبيلة .
جاء في حديث معاذ : ' من تحول من خلاف إلى مخلاف فعُشره وصدقته إلى مخلاف عشيرته الأول ، وإذا حال عليه الحول ' .
وعليه فالمخلاف كلمة تطلق على المنطقة المتعددة القرى يجمع بينها في الغالب مدينة تكون مرجعاً ويكون اسمها جامعاً لتلك القرى .
' كمخلاف مكة ' ' ومخلاف المدينة ' ومخلاف عثَّر ' .
كما يكون معناه أيضاً : المنطقة أو الناحية التي تخلفت بها قبيلة ما ، ولتخلفها واستقرارها بها ، عرفت تلك المنطقة أو الناحية بالمخلاف وسمي المخلاف أب تلك القبيلة :
: كمخلاف حَكَم ' ' ومخلاف هَمَدان '
والمخلاف تسمية مألوفة في جنوب الجزيرة العربية والحجاز واليمامة ، بل وفي البصرة والكوفة أيضاً .
مخلاف حَكَم
هو نسبه إلى قبيلة حكم بن سعد العشيرة من مَذْحِج
قاعدته مدينة الخصُوف على عدوة وادي خُلب ' والشَّرجة ساحله ( مرساه ) .
وملوكه من حكم آل عبد الجدَ ' في الجاهلية ثم الإسلام
حدوده : يمتد هذا المخلاف من وادي صبياء شمالاً إلى أودية عبس جنوباً . قال الهمداني ( ت بعد 344هـ ) وهو يعدد أودية تهامة . ' يتلوه ( أي وادي مور ) وادايا بني عبس من حكم ، ووادي حيران وخذلان '
وهذه الأودية جنوب حرض ، ضمن أراضي الجمهورية اليمنية حالياً .
وبذلك فإن الحدود القديمة لمخلاف حكم تجاوزت حرض أو ( الشرجة ) لتشمل عبس .



مخلاف عثر
' وهو مخلاف عظيم وتغر جميل وسـاحل جليل ' وأحد أسـواق العرب .
مـلوكه :
من بني مخزوم .



حدوده :


يمتد من وادي صبيا جنوباً إلى وادي حمضة شمالاً غير أن الأقدمين لم تكن إشارتهم إلى وادي حمضة على أنه نهاية مخلاف عثر بل إلى أن الوادي من عثر والحدود الإدارية لمنطقة جازان من الناحية الشمالية تمتد إلى ما وراء حمضة والقحمة لتصل إلى وادي ذهبان ( شمال القحمة ) ، لأن قبيلة المنجحة التي تتبع للقحمة تمتد منازلهم إلى الضفة الجنوبية لوادي ذهبان ، لتبدأ من ضفته الشمالية قبيلة بني هلال التابعة للبرك ، من منطقة مكة المكرمة .
هذه حدود المخلافين : حكم وعثر . قبل وحدتهما التي تمت في منتصف القرن الرابع الهجري ، ويأتي الحديث عن ذلك .
وسنجد فيما بعد أن حدود المخلافين تجـاوزت بعد هذا التاريخ هذه الحدود لتشمل أصقاعاً واسعة شمالاً وجنوباً .



المخلاف السُلَيْماني



وهذه التسمية الأكثر شهرة من التسميتين السابقتين ( حكم وعثر ) ليس في تاريخ المنطقة فحسب ، بل في كافة كتب التاريخ المعنية بجنوب الجزيرة العربية .
ومبدأ تلك الشهرة يرجع إلى النصف الأخير من القرن الرابع الهجري ، إذ تمكن السلطان الشهير سليمان بن طرف سنة 373هـ ولأول مرة في تاريخ المنطقة من توحيد المخلافين ( حكم ـ وعثر ) في مخلاف واحد كبير ، يمتد من الأطراف الجنوبية لمخلاف حكم ( جنوب أودية ' عبس بن ثواب الحكمي ) جنوباً ، إلى آخر حدود مخلاف عثر على ضفاف وادي ذهبان عند بلدة البرك شمالاً .
لكنه مالبث أن مد نفوذه إلى الشمال حتى تخوم وادي حلي بن يعقوب شمالاً . ونُسب المخلاف الموحد فيما بعد إلى مؤسسة المذكور فعرف بالمخلاف السليماني ورغم قصر مدة حكم هذا السلطان ـ لا تزيد كثيراً عن عشرين سنة ـ ورغم تواري أسرته عن مسرح الأحداث السياسية بعد وفاته فإن الاسم : ' المخلاف السليماني ' استمر اسم شهرته للمنطقة حتى منتصف القرن الرابع عشر الهجري ، فتلك عشرة قرون كاملة .
بعدها أخذ يلوح في أفق المنطقة تسمية أخرى ، ما تزال تتردد على مسامع العامة والخاصة حتى أصبحت التسمية الأقرب في الخطاب والكتاب في الوقت الذي أخذت فيه التسمية التاريخية تتلاشى شيئاً فشيئاً حتى باتت التسمية ' المخلاف السليماني ' غير معروفة الدلالة إلا لذوي الإهتمام والمطالعات التاريخية ' .
فما هي التسمية الجديدة التي تلاشت أمامها تسمية ' بعد عشر قرون متوالية وما الأصل فيها ؟ .
جَـازَان
تردد اسم جازان بهذا اللفظ ، على الأقل منذ بداية التاريخ الإسلامي على صفحات كثير من المصادر التاريخية والأدبية ، كما تردد على صفحات كتب الحديث والتراجم إلا أن نجم شهرته تأثر تألقاً وأقولاً تبعاً لقوة تأثيره في الحديث السياسي .
وربما ساهمت المراكز السياسية بمسمياتها المنوة عنها آنفاً في بُعد هذا الإسم عن مسرح الإعلام السياسي ، لشغل تلك المسميات مساحة كبيرة منه ومع ذلك تمكن اسم جازان بين وقت وآخر من تحقيق الحضور الإعلامي المناسب أبتداء بجازان الوادي ، ومروراً بجازان الداخلية ، ثم جازان البندر ( الساحلية ) وإنتهاء بجازان المقاطعة ثم جازان المنطقة الإدارية .
وفيما يلي رصد مرحلي لإسم جازان منذ بداية ظهوره ودلالاته المختلفة عبر العصور التاريخية المتعاقبة حتى العصر الحاضر :






القرن الهجري الأول :
وفيه تردنا أقدم إشارة صريحة تحمل اسم جازان بهذا اللفظ ، حيث أقطع الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك ( ت 99هـ ) الشاعر أبا دهبل الجمحي ( 126) أرضاً بمنطقة الدارسة جازان .
تشير المصـادر إلـى أن عـلاقة الشـاعر بالمنطقة ربمـا بدأت منذ حكومة عبد الله بن الزبير التي قامت بين 63ـ 73هـ
حيث ولَّى الأخيرُ الشاعر عملاً في جنوب الجزيرة العربية ، وربما يكون هذا العمل منطقة الدراسة جازان ـ وأن سليمان أعدها له .
ويرجح د . الزيلعي أن الشاعر مكث زمناً ليس بالقصير في منطقة جازان بدليل ورود كثير من أمكنتها في شعره بما فيها ' جـازان ' .
حيث يقول :
سقى الله جازانا ومن حل ولية وكل مسيل من سهام وسردد






القرن الثاني :



وفيه عاش الإمام يحي بن آدم القرشي ، وألف كتابه المعروف : الخراج وأورد فيه حديث ضَمَدٍ وجَازَان .
حيث أورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً هذا نصه .
إن رجلاً قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم إني أحب الجهاد والهجرة وأنا في مال لا يصلحه غيري . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
' لن يألِتَك الله من عملك شيئاً ولو كنت بضمد وجازان '
وهذا الحديث إن صح يعتبر أقدم نص يرد فيه جازان بهذا اللفظ ، تليه أرجوزة الجمحي فيما أعلم .
درجة الحديث :
تشير كتب الحديث وكتب جرح وتعديل الرجال إلى ضعف الحديث لأسباب أهمها أنه عن طريق إبراهيم بن أبي يحي … وهو : أبو أسحاق إبراهيم بن محمد بن أبي يحي سمعان الأسلمي المدني المتوفى بالمدينة سنة أربع وثمانين ومائة هجرية .



القرن الرابع عشر :



مقاطعة جازان 1349هـ



منطقة جازان الإدارية :




رغم الاهتمام العثماني بالمدن الساحلية نجد أن ذلك الاهتمام يتفاوت من مدينة إلى أخرى .
وربما لذلك لم تحظ ' بندر جازان ، بما حظيت به المدن الساحلية الكبرى كبندر جدة مثلاُ .
حتى الدول المحلية التي قامت في المخلاف السليماني بعد دخول العثمانين إلى المنطقة انصرفت إلى المدن الداخلية تتخذ منها عواصم لها وتزيد في الاهتمام بها .
كدولة الشريف أحمد بن غالب ( 1102 ـ 1105هـ ) وعاصمته أبو عريش وجازان ( القديمة ) .
ودولة آل خيرات ( 1141ـ إلى ما بعد 1284هـ ) وعاصمتهم أبو عريش ودولة الأدارسة ( 1326 ـ 1351هـ ) وعاصمتهم صبياء مما جعل بندر جازان محدود الأهمية ، لا تتجاوز أهميته كمرسى لوادي جازان وأن بنى بعض أمراء تلك الدولة قلاعاً فيه .

وظل بندر جازان كذلك حتى دخلت المنطقة تحت الحماية السعودية بموجب معاهدة مكة عام 1345هـ بين الملك عبد العزيز آل سعود والإمام الحسن الادريسي .
ثم تم ضمها إلى مقاطعات ' مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها ' على أثر برقية رفعها الإمام الإدريسي للملك عبد العزيز آل سعود عام 1349هـ / 1930م وبذلك عادت جازان وما حولها جزءاً من البلاد السعودية . كما كانت في الدور الأول من الدولة السعودية .
وكـانت إطلالة العهد السعـودي على هذه المدينة بخـاصة بداءاً بمعاهدة مكة المكرمة تمثل لآمال غافية في مستقبل هذه المدينة السـاحلية . إذا أدرك آل سعود مكـانة المدينة وقدروا موقعها وأهميتها المرموقة فاتخذوها مركزاً لحاميتهم ومقراً لأول مندوب لهم الأمير صالح عبد الواحد ' وكان مقر ابن عبد الواحد بجـازان البحر .
وبعد ثورة الأدارسة وفرارهم إلى الجبال اليمنية في أواخر عام 1351هـ شهدت المنطقة انتعاشاً لم يسبق له مثيل وبخاصة في مجال التنظيم الإداري والعمراني فأصبحت العاصمة الإدارية لعموم المنطقة .
والمقر الدائم لأميرها ، كما أصبحت الثغر الوحيد الذي تطل منه منطقة جازان على خطوط الملاحة البحرية الإقليمية والعالمية بعد أن أغلقت بقية الثغور والمراسي التي كانت مفتوحة على طول شواطئ المنطقة .




الخـلاصة :




' جـازان ' الاسم الذي عرف منذ القرن الأول الهجري وما زال ذائع الصيت عبر القرون المتعاقبة حنتى هذا العصر ابتداء ' بجازان الوادي ' ومن أسمه أخذ اسم العاصمة القديمة ، جازان الداخلية . كما أخذ من اسمه أيضاً اسم المرسي الذي أصبح فيما بعد العاصمة الإدارية للحكم السعودي في المنطقة على نحو ما سبق تفصيله ، ربما لذلك حل ' جازان ' اسماً عاماً لما يسمى حتى منتصف القرن الرابع .






[u][i]ربي إني ظلمت نفسي فاغفرلي وأرحمني إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

[/i][/u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الجوه
عضو نشـيط
عضو نشـيط
avatar

العمر : 34
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: عن منطقة جازان   2/11/2010, 03:21

كل مافي جيزان جميل فهي من اجمل المناطق وشكراااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عن منطقة جازان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـديـات الجـــــوه :: ۩۞۩ الأقســــام الإخبـارية ۩۞۩ :: ۩۩ منتــدى أخبــار جـازان ۩۩-
انتقل الى: